2017/11/26

صدور كتاب جديد حول الجهوية المتقدمة بين اشكالية توزيع الاختصاصات والتأطير الدستوري للدكتور عادل تميم

بواسطة : القناة الصغيرة بتاريخ : novembre 26, 2017

صدور كتاب جديد حول الجهوية المتقدمة بين

 اشكالية توزيع الاختصاصات والتأطير الدستوري للدكتور عادل تميم


صدر أخيرا عن مطبعة افزاران كتاب جديد حول موضوع "الجهوية المتقدمة بين اشكالية توزيع الاختصاصات والتأطير الدستوري-دراسة مقارنة-" للدكتور عادل تميم، ويتناول الكتاب دراسة مقارنة للسياق العام للجهوية في المغرب من خلال مجموعة من المرتكزات والمبادئ أهمها إشكاليات التنسيق والتعاون ومبادئ التدبير الحر، المالي، التفريع...الخ

نشير أن الدكتور عادل تميم عاصل على شهادة الدكتوراه حول موضوع " البعد الجهوي في سياسات تدبير الاستثمار  وانعكساته على التنمية"، كما انه أستاذ زائر بكلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بطنجة.

2017/11/21

مباراة توظيف 115 منصبا بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل

بواسطة : القناة الصغيرة بتاريخ : novembre 21, 2017

مباراة توظيف 115 منصبا بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل


ينظم مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل مباراة لتوظيف 115 منصبا

2017/11/14

انتخاب الدكتور نور الدين اشحشاح رئيسا لهيئة أساتذة القانون بجامعة عبد المالك السعدي

بواسطة : القناة الصغيرة بتاريخ : novembre 14, 2017

انتخاب الدكتور نور الدين اشحشاح رئيسا لهيئة أساتذة القانون بجامعة عبد المالك السعدي


انتخب الدكتور نور الدين أشحشاح، يوم السبت 11 نونبر الجاري، رئيسا لهيئة أساتذة القانون بجامعة عبد المالك السعدي، بإجماع الاعضاء الحاضرين للجمع التأسيسي، حيث يتوقع أن تعمل هذه الهيئة على دراسة وتتبع ملفات أساتذة شعبة القانون بالجامعة، كما يتوقع أن يكون لها اسهامات مهمة في النهوض بمستوى الجامعة خصوصا في الجانب المتعلق بشعبة القانون.

ويعتبر الدكتور نور الدين اشحشاح من خيرة أساتذة شعبة القانون بجامعة عبد المالك السعدي، حيث يحضى باحترام وتقدير كبيرين من قبل الأساتذة والطلبة على حد سواء، وهو ما سيشكل حجر الزاوية في تنزيل فلسفة واستراتيجية هذه الهيئة.
وبهذه المناسبة  تتقدم ادارة مجلة القانون والعلوم الادارية للتنمية بأحر التهاني للدكتور نور الدين اشحشاح، مع متمنياتنا له بالنجاح .

2017/11/12

اعلان مباريات توظيف مناصب المسؤولية بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

بواسطة : القناة الصغيرة بتاريخ : novembre 12, 2017

اعلان مباريات توظيف مناصب المسؤولية بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة


أعلنت جهة طنجة تطوان الحسيمة عن مباريات توظيف في عدد من مناصب المسؤولية، وقد توزعت هذه المناصب بين رؤساء الأقسام والمصالح، الا ان الملفت هو أن هذه المناصب تتطلب خبرة وتجربة ولكنها بالتعاقد، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول مضامين هده المباريات والأهداف المرجوة


2017/11/07

التاريخ السياسي للوحدة الترابية للمغرب

بواسطة : القناة الصغيرة بتاريخ : novembre 07, 2017

التاريخ السياسي للوحدة الترابية للمغرب 

الدكتور أحمد الدرداري: أستاذ بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان
من أغرب ما يصادفه الباحثون ... ان المغرب هو البلد الوحيد في العالم الذي عرف بتكالب الدول عليه عبر مختلف الحقب التاريخية، بل لم تنفرد به دولة الا بعد تقديم تنازلات عن حقوقها في اقطار اخرى من العالم.
وما تزال الى اليوم اجزاء من تراب المغرب تتكالب عليها اطراف دولية لاسيما الاقاليم الجنوبية للمملكة المغربية، اضافة الى المدينتين السليبتين وكذا بعض الثغور البحرية كجزر الكناري ...
ويبدو من خلال تقديم قراءة في تاريخ تطور القضية الوطنية ان الوحدة الترابية هي اكبر اشكال يؤرق الدولة تفكيرا وتدبيرا وانفاقا ووقاية وردعا لكل الاخطار ومواجهتها، وذلك ما يسمح بالقول ان قضية وحدة تراب المغرب هي موضوع في برامج سياسة الدول وقد اتخذ حيزا ضمن اهتمام حكومات هذه الدول سواء بشكل علني او بشكل ضمني، رغم ان الديبلوماسية كانت وجها لتمويه التآمر عبر التاريخ، وان الديمقراطية صفقة كاذبة بين دول الشمال ودول الجنوب، في حين تبقى التنمية هي السبيل لقطع الطريق عن التدخل في شؤون البلاد، وانها أكبر مخلص من كل المشاكل
هذا ولقضية وحدة المغرب الترابية خيوطا سياسية دولية تعود الى قرون مضت تقدر بحوالي 500 سنة تقريبا. الا ان الواقع اثبت ان النظام السياسي المغربي السلطاني للمغرب كان متواجدا وباسطا لسيادة الدولة على السكان والتراب، بالرغم من تربص المحتل او تواجده على جزء من التراب الوطني ولا سيما دول اسبانيا فرنسا ابريطانيا والبرتغال... 
فحتى 1916 اي بعد 30 سنة من نزولها بالصحراء المغربية، لم تكون اسبانيا متواجدة بالصحراء المغربية الا بمركز الداخلة وحدها ، ثم احتلت طرفاية 29 يونيو سنة 1916 ثم احتلت الكويرة في 30 نونبر سنة 1920، اما ايفني والسمارة فلم تحتلهما الا بين 6 و15 يوليوز 1934 واحتلت باقي الاجزاء سنة 1939 مع خضوع هذا الاحتلال الاسباني لنفوذ خليفة السلطان الامير مولاي المهدي بن اسماعيل بتطوان بمقتضى الظهير السلطاني 14 ماي 1913 وسنة 1916 عين السلطان خليفة له بالصحراء المغربية السيد سالك بن عبد الله بمقتضى ظهير 22 دجنبر 1917، وعين الخليفة الشريف محمد الاغظف بن الشيخ ماء العينين بظهير 1 اكتوبر 1934 على منطقة ايفني. وعليه فان التشريعات كان يسنها الخليفة بهذه المناطق .
ومن اهم المحطات التاريخية لقضية الوحدة الترابية نجد ان اسبانيا هي المعتدي الاول في سلم المساس بسيادة المغرب ووحدته الترابية، حيث 1476م احتلت اسبانيا جزر الخالدات وانشأت برجا بمصب واي الشبيكة santa cruz de mar de quena . وفي سنة 1492 استرجعه المغاربة وفي سنة 1496 اعاد الاسبان بناءه وفي سنة 1517 استرجعه المغاربة وفس نفس السنة عاد اليه الاسبان وفي سنة 1524 طردوا منه وفي نفس السنة احتلوه وفي سنة 1527 استرجعه المغاربة بشكل نهائي .... 
و بالموازاة مع هذه الوضعية اعلنت البرتغال الحرب على اسبانيا لانها كانت تعتبر المغرب منطقة نفوذها وفرضت عليها تقديم تنازلات منصوص عليها في معاهدات .. من بينها معاهدة الكاصوبا . وفي سنة 4 دجنبر 1479 ومعاهدت طورديسياس 1494 ومعاهدة سيطري بتاريخ 15 دجنبر 1509 ، وعليه قال مؤرخ المملكة المغربية الاستاذ عبد الوهاب بن منصور ان البرج santa cruz مثل (مسمار جحا)
وبعد استرجاع البرج من طرف المغاربة ومرور 240 سنة على تحطيمه نزل بنفس المكان الانجليزي كلاص 1764 فطرده المغاربه وهو ما أثار فضول اسبانيا مرة أخرى وذلك بالتزامن مع وجود السفير أحمد الغزال سنة 1766 حيث طلب منه الملك كارلوس الثالث الاذن باعادة بناء برج santa cruz لكن السفير لم يوافق، وهو نفس الطلب الذي تقدم به السفير الاسباني في المغرب لدى السلطان محمد بن عبد الله خورخي خوان وقوبل طلبه بالرفض كذلك سنة 1767. حيث قام هذا السفير بتزوير ترجمة مضمون عبارة وردت في اتفاقية بين اسبانيا والمغرب ...
ومن الصدف الغريبة انه في سنة 1880 ابرمت ابريطاتيا اتفاقية مع فرنسا حول بخيرة النيجر وشمال مالي، اتفقتا الدولتان على تخلي ابريطانيا لفرنسا عن هذه المناطق ومرور فرنسا عبر الصحراء المغربية شريطة احترام الوحدة الترابية للمغرب بما فيه للصحراء الشرقية والغربية للمغرب، مقابل تنازل فرنسا لابريطانيا عن مناطق في المحيط الهادي، هذه المعاهدت احبطت التواحد الاسباني تاريخا وواقعا.
لذا تعنتت اسبانيا وواصلت اعتدائها على ارض المغرب ونزلت بالداخلة يوم 3 نونبر 1884 وبنت كوخا كمركزا للتجارة باسم شركة تجارية اسبانية دون ان يعد ذلك احتلالا مادام الامر ليس الا كوخا فقط.
وفي 26 دجنبر 1884 أخبرت اسبانيا الدول الاوربية باحتلالها للداخلة دون اخبار المغرب، وعليه هاجم المغاربة الاسبانيين فارغموهم على مغادرة الداخلة.
وفي 9 مارس ارغم المغاربة الاسبان على مغادرة الداخلة بعدما شرعوا في بناء البرج بالحجارة حيث تم طرد Bonelli .
وفي 28 مارس من نفس السنة ناقش البرلمان الاسباني قضية طرد Bonelli وأصحابه. وفي 16 ابريل من نفس السنة احتجت اسبانيا على الاعتداء الذي تعرض له البرج من طرف المغاربة، وكان رد المغرب انه سبق ان حذر من عواقب نزول الاجانب بالشواطئ المغربية غير المفتوحة في وجه التجارة الخارجية.
وفي 8 يونيو 1885 قررت اسبانيا التدخل عسكريا لأول مرة وعاد Bonelli ومعه كتيبة من العسكر مكونة من 25 جندي تحت قيادة ضابط. وعليه بدأت هجومات المغاربة منذ السنة الاولى من الاحتلال حيث احتج السلطان مولاي الحسن الاول سنة 1886 وتوالت الهجومات منها هجوم في نفس السنة وهجومات 1887 و1889 و1890 و1892 و1894.
وفي سنة 13 مارس 1895 ابرم المغرب وابريطانيا معاهدة مراكش التي تقضي باسترجاع المغرب لزينة البناءات التي كان قد انشاها الانجليزي (ماكنزي ) وتم حيازة هذه البنايات من طرف المغرب يوم 6 يوليوز من نفس السنة مما يدل على انتصار المغرب حيث اعترفت ابريطانيا بان طرفاية والاراضي الجنوبية هي جزء لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية بما فيها مركز برج الداخلة المحتل من طرف الاسبان.
وفي 20 يونيو 1900 ابرم المغرب مع اسبانيا بروتوكول ينص على أنه سيعهد الى لجنة مشتركة للبحث عن مكان يقام فيه مركز للصيد حسب معاهدة تطوان 26 ابريل 1860 وهذا اعتراف بسيادة المغرب على المنطقة التي تريد اسبانيا بناء عليها المركز. وفي نفس الفترة كانت اسبانيا تتفاوض مع فرنسا لاقتسام الاراضي المغربية ووقعتا اتفاقية بموجبها اخذت اسبانيا الجزء الشاطئي الممتد من راس بوجدور الى الراس الابيض (وادي الذهب )، وهذه المعاهدة جاءت ضدا في اعتراف ابريطانيا بمغربية الاراضي جنوب رأس جوبي.
وفي 11 نونبر سنة 1902 اتفقت اسبانيا وفرنسا على تقسيم الاراضي المغربية على اساس ان تكون لاسبانيا منطقة الشمال والجنوب، لذا تعنتت اسبانيا وواصلت اعتدائها على ارض المغرب ونزلت بالداخلة يوم 3 نونبر 1884 وبنت كوخا كمركزا للتجارة باسم شركة تجارية اسبانية دون ان يعد ذلك احتلالا مادام الامر ليس الا كوخا فقط.
وفي 26 دجنبر 1884 أخبرت اسبانيا الدول الاوربية باحتلالها للداخلة دون اخبار المغرب، وعليه هاجم المغاربة الاسبانيين فارغموهم على مغادرة الداخلة.
وفي 9 مارس ارغم المغاربة الاسبان على مغادرة الداخلة بعدما شرعوا في بناء البرج بالحجارة حيث تم طرد Bonelli .
وفي 28 مارس من نفس السنة ناقش البرلمان الاسباني قضية طرد Bonelli وأصحابه. وفي 16 ابريل من نفس السنة احتجت اسبانيا على الاعتداء الذي تعرض له البرج من طرف المغاربة، وكان رد المغرب انه سبق ان حذر من عواقب نزول الاجانب بالشواطئ المغربية غير المفتوحة في وجه التجارة الخارجية.
وفي 8 يونيو 1885 قررت اسبانيا التدخل عسكريا لأول مرة وعاد Bonelli ومعه كتيبة من العسكر مكونة من 25 جندي تحت قيادة ضابط. وعليه بدأت هجومات المغاربة منذ السنة الاولى من الاحتلال حيث احتج السلطان مولاي الحسن الاول سنة 1886 وتوالت الهجومات منها هجوم في نفس السنة وهجومات 1887 و1889 و1890 و1892 و1894.
وفي سنة 13 مارس 1895 ابرم المغرب وابريطانيا معاهدة مراكش التي تقضي باسترجاع المغرب لزينة البناءات التي كان قد انشاها الانجليزي (ماكنزي ) وتم حيازة هذه البنايات من طرف المغرب يوم 6 يوليوز من نفس السنة مما يدل على انتصار المغرب حيث اعترفت ابريطانيا بان طرفاية والاراضي الجنوبية هي جزء لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية بما فيها مركز برج الداخلة المحتل من طرف الاسبان.
وفي 20 يونيو 1900 ابرم المغرب مع اسبانيا بروتوكول ينص على أنه سيعهد الى لجنة مشتركة للبحث عن مكان يقام فيه مركز للصيد حسب معاهدة تطوان 26 ابريل 1860 وهذا اعتراف بسيادة المغرب على المنطقة التي تريد اسبانيا بناء عليها المركز. وفي نفس الفترة كانت اسبانيا تتفاوض مع فرنسا لاقتسام الاراضي المغربية ووقعتا اتفاقية بموجبها اخذت اسبانيا الجزء الشاطئي الممتد من راس بوجدور الى الراس الابيض (وادي الذهب )، وهذه المعاهدة جاءت ضدا في اعتراف ابريطانيا بمغربية الاراضي جنوب رأس جوبي.
وفي 11 نونبر سنة 1902 اتفقت اسبانيا وفرنسا على تقسيم الاراضي المغربية على اساس ان تكون لاسبانيا منطقة الشمال والجنوب، لكن البرلمان الاسباني لم يوافق على هذه الاتفاقية . وفي 8 اكتوبر 1904 اتفق الدولتان سريا على مواصلة تقسيم أراضي المغرب، لكن الاتفاق النهائي بين الدولتين لم يتم الا يوم 27 نونبر 1912، وبقي ذلك كله حبرا على ورق لان اسبانيا لم تكون مطمئنة.
وفي حدود 1916 لم تكون اسبانيا تحتل في الصحراء سوى مركز الداخلة، ثم احتلت طرفاية يوم 29 يونيو 1916 ثم احتلت الكويرة 30 نونبر 1920 بينما ايفني والسمارة فلم تحتلهما الا بين 6 و15 يوليوز 1934 .وباقي المناطق سنة 1939.
وبقيت التشريعات التي يسنها الخليفة السلطاني هي التي تسري وحدها على الاقاليم الجنوبية للمملكة كظهير 12 فبراير 1941.
وبمقتضى التصريح المشترك المغربي الاسباني تعهدت اسبانيا باحترام وحدة المغرب الترابية في 7 ابريل 1956 بعد استقلال المغرب وارجاع ايفني طرفاية الساقية الحمراء ووادي الذهب .
ان الفترة التي تعد احتلالا اسبانيا تمتد من 1939 الى 1956. الا ان فرانكو قرر خلاف ذلك يوم 10 يناير 1958 وجعل ايفني عمالة اقليم اسباني وطرفاية الساقية الحمراء ووادي الذهب عمالة اقليم الصحراء مما يدل على ان السياسة الاسبانية تتبنى الاعتداء المستمر والمتواصل على سيادة المغرب الترابية
وبعد مرور ثلاثة اشهر وجدت اسبانيا نفسها مضطرة الى تسليم طرفاية الى السلطان المغربي بمقتضى اتفاقية 1 ابريل 1958 وتم استرجاعها يوم 10 ابريل من نفس الشهر، وبعد عشر سنوات اعترفت اسبانيا بمغربية ايفني حسب معاهدة فاس 4 يناير 1969 وتم استرجاها في 30 يونيو من نفس السنة وهذا ايضا اعتراف بمغربية الصحراء بالرغم من ان ممثل اسبانيا كان يدعي لدى الامم المتحدةان الصحراء أرض اسبانية لاكثر من مرة كما ادعت اسبانيا ان الصحراء ارض خلاء.
على اثر هذا التطور الذي يبين تمسك المغرب بأرضه وسيادته على ترابه ولإتمام الدفاع عن وحدة ترابه لجأ الى الشرعية الدولية ثم الى محكمة العدل التي أصدرت حكمها يوم 16 اكتوبر 1975 في صالح المغرب، وأن اسبانيا لم تعترف بذلك الحكم اضطر المغرب الى تنظيم المسيرة الخضراء يومة6 نونبر 1975، مما ارغم اسبانيا على التفاوض، وابرمت اتفاقية مدريد يوم 14 نونبر من نفس السنة، كما أنه بتاريخ 19 نونبر 1975" وافق البرلمان الاسباني على اتفاقية مدريد وكذلك المرسوم الملكي الذي امر الحكومة بالتخلي عن (اقليم الصحراء الاسبانية)، حيث وردت ان الصحراء لم تكون في يوم من الايام جزء من التراب الوطني للمملكة الاسبانية، وتم استرجاع اقليم الساقية الحمراء وادي الذهب يوم 26 فبراير 1976
ان قضية المساس بوحدة المغرب الترابية مرتبطة بالافتراء والتضليل والكذب والاعتداء الممنهج وكلها عوامل تبرر من خلالها اسبانيا التواجد المغربي الاسلامي في الاندلس
وعلى اثر التطور المفضوح للتآمر ضد المغرب تم تغيير فكرة احتلال الاراضي المغربية بفكرة استعمار المغرب لارض الغير وهذه معركة تدار في حضيرة الامم المتحدة .
وعليه لابد من مراجعة شاملة لموضوع الوحدة الترابية للمملكة المغربية وذلك باعادة النظر في ما يلي
- مراجعة محضر الادعاء الذي تم تقديمه باسم الجمهورية الوهم الى الامم المتحدة دون تضمينه لقول المغرب

- اخراج الملف من اللجنة الرابعة لعدم الاختصاص .

- اعادة النظر في الوثائق التي يتوفر عليها المغرب والدالة على مغربية الصحراء وترجمتها وتخصيص رواق خاص داخل اروقة هيئة الامم المتحدة وكذا الاتحاد الافريقي.

- اعادة القراءة في 500 سنة من الاعتداءات المتكررة من طرف اسبانيا على المغرب بالتوثيق والدراسة

- مراجعة التزوير الذي لحق المعاهدة التي ابرمت بين المغرب واسبانيا في 28 ماي 1767 ولاسيما المادة 18 حيث استبدلت عبارة (( أن السلطان لا يوافق على بناء البرج تجنبا للمشاكل التي سيحدثها بناء برج في ارض الصحراء من طرف الاجانب))، بعبارة (( ان البرج يوجد بمكان خارج حدود المملكة المغربية )) وهذا التزوير كان من ورائه السفير الاسباني خورخي خوان والسفير سلمون.

- العودة الى المعاهدة البريطانية الفرنسية 1880 التي تقضي بضرورة احترام حدود المغرب التي تضم الصحراء الشرقية الى تراب المغرب.

- العودة الى الوثائق البريطانية التي تسلم بموجبها المغرب البنايات التي اقامها ماكنزي البريطاني .

- الانتباه الى النظام الدولي الفاسد الذي تحكمه المصالح ويعرقل الجهود الديبلوماسية في طي ملف الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

-الانتباه لمفاهيم القانون الدولي التي يتم الركوب عليها بشكل خاطئ كمفهوم تقرير المصير الذي يشترط ان تكون هناك دولة محتلة اوربية ودولة تم احتلالها وهي قائمة السيادة ومكتملة البنية المؤسساتية ولها تاريخ دولي.

رابط تحميل كتاب حول التدبير المفوض للمرافق العامة

بواسطة : القناة الصغيرة بتاريخ : novembre 07, 2017

رابط تحميل كتاب حول التدبير المفوض للمرافق العامة

عرف مفهوم المرفق العام تطورا ملحوظا، وارتبطت به مفاهيم كثيرة، كالمصلحة العامة و السلطة العامة، و قد ركزت عليه مدارس عديدة، حيث انتقل مفهوم المرفق العام من مدرسة السلطة العامة (الدولة صاحبة السيادة) إلى مدرسة المرفق العام التي تتبنى معيار المرفق العام، هذا التحول جاء في وسط تميز بازدواجية القضاء، ونتيجة الحربين العالميتين الأولى و الثانية و الأزمة العالمية لسنة 1929، حدث تغير على وظائف الدولة حيث أصبحت تتدخل في مجالات كانت حكرا على الأفراد بواسطة مرافق عامة صناعية و تجارية.
يتضمن هذا الكتاب النص الكامل للقانون رقم 54-05 المتعلق بالتدبير المفوض للمرافق العمومية.
لتحميل الكتاب كامل المرجو الضغط هنا ( رابط التحميل)

2017/11/04

خلفيات وأسباب استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

بواسطة : القناة الصغيرة بتاريخ : novembre 04, 2017

خلفيات وأسباب استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري


مقال حول: استقالة سعد الحريري لمدير المجلة
بشكل مفاجئ أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم السبت استقالته من رئاسة  الحكومة اللبنانية، في خطاب متلفز من العاصمةالسعودية  الريض، وقد برر الحريري إعلانه الاستقالة بخشيته من تعرضه للاغتيال على غرار والده.
وأيان كانت أسباب استقالة الحريري فان دافعها الأساسي يظل سياسيا بالدرجة الأولى، خصوصا وان الرجل اختار العاصمة الرياض لإعلان  قرار بالاستقالة من حكومة لبنان، في إشارة واضحة من الجهة التي تقف وراء هذا القرار المفاجئ، وهو القرار الذي سيزيد من ضبابية غموض مستقل لبنان، ويؤشر على  أن القادم أسوأ وأن الساحة اللبنانية ستعرف مزيد من التوتر.
وكان تيار المستقل الذي يقوده سعد الحريري قد اختار الدخول في حكومة وحدة وطنية تضم أغلب الاطياف السياسية اللبنانية بما فيها حزب الله اللبناني الحليف الاستراتيجي لإيران، حيث أسندت مهمة رئاسة الجمهورية "لمشيل عون" زعيم التيار المسيحي وحليف حزب الله، فيما أنيطت بسعد الحريري مهمة رئاسة الحكومة، وهي المهمة التي تخلى عنها اليوم  باعلانه قرار الاستقالة المفاجئ.
وبالعودة الى خلفيات وأسباب استقالة الحريري التي ربطها باحتمال تعرضه للإغتيال  وبوجود دولة داخل الدولة، في إشارة منه إلى حزب الله اللبناني، ورفضه استخدام سلاح الحزب ضد اللبنانيين والسوريين، حيث يشارك مقاتلوا حزب الله الى جانب نظام الاسد في الصراع السري، وبأن ايران  تبسط سيطرتها  على المنطقة وعلى القرار في سوريا والعراق، وأن لديها "رغبة جامحة في تدمير العالم العربي"، وبأنه أينما  حلت إيران يحل الخراب والفتن" حست تعبير سعد الحريري، وهو ما يعني أن استقالة الحريري لها ابعاد اقليمية ودولية تتجاوز الصراع السياسي الدائر في لبنان وأن أجندات سياسية أخرى هي من عجلت باعلان قرار الاستقالة،.
كما أن العلاقة الشخصية لسعد الحريري بالنظام في المملكة العربية السعودية، وصراع هذه الأخيرة مع ايران تشكل حجر الزاويا في اعلان الاستقالة، حيث يتضح بجلاء أن المملكة العربية السعودية هي التي ضغطت على الحريري لتقديم استقالته في هذا التوقيت الحساس، واختارت أن يعلنها من الرياض لتكون رسالة واضحة ومعبرة لإيران، وبأن المملكة العربية لن تقف مكتوفة الأيدي امام الزحف الإيراني في المنطقة، خصوصا وأن ايران لها أطماع توسيعية مذهبية في منطقة الخليج والشرق الأوسط،وأنها فاعل أساسي في النزاعات الدائرة بالشرق الأوسط، خصوصا بالعراق واليمن وأن لها اذرع وتنيظمات عسكرية كتنظيم "حزب الله" في لبنان وأنصار الله في اليمن "جماعة الحوثي"، وهو الأمر الذي يشعر المملكة العربية بالقلق ويجعلها تحاول تطويق ايران من كل الجوانب وخوض حرب غير مباشرة معها، كالحرب التي يشنها التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن على الانقلابيين وجماعة الحوثي والتي تقودها المملكة العربية السعودية وتشارك فيها  عدد من الدول العربية، وهو ما يعني أن المواجهة بين ايران والسعودية لن تضع أوزارها في الشرق الأوسط الا بكسر العظام، وأن هناك ايادي مخفية تعمل على تأجيج الصراع واذكاء الفتن بين البلدين، حيث تحاول كلتا الدولتين الانفراد بالزعامة السياسية على أسس مذهبية، فايران تقدم نفسها قوة عسكرية لا يشق لها غبار من خلال تجرأها على معاكسة الإرادة الأمريكية المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني،  فيما تحاول السعودية تقديم نفسها أنها تقود الجناح المعتدل في المنطقة، وبين الجنحين هناك من يمسك بخيوط اللعبة، حيث المصالح السياسية الاستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها القوة الأولى في العالم ومصالح الكيان الصهيوني باعتباره كيان غاصب استولى على أراضي عربية وله رغبة كبير وطموح جامع في مواصلة ضم أراضي أخرى لتأسيس دولته الوهمية، حيث لا يمكن أن يتحقق ذلك الى اذا تم انهاك القيادة العربية سياسيا وعسكريا لتقبل في الأخير بالامر الواقع، وبما أن الريادة العسكرية العربية التي كانت تتزعهما دولة العراق قد سقطت بسقوط نظام صدام حسين، وأن والأسلحة الكيماوية التي كانت لدى ليبيا قد تم تدميرها، وهو الأمر ذاته بالنسبة لسوريا، حيث تم تجريد نظام الأسد من أغلب ترسانته من الأسحلة الكيماوية، فقد مرت القوى المتحكمة في خيوط اللعبة الى مستوى أخر  لإنهاء كل ما من شأنه أن يزعج القوتين الامريكية والإسرائيلية في المنطقة، بالإضافة الى تصريف مخزون الأسلحة وترويج البضائع العسكرية للنهوض بالاقتصاد الأمريكي على حساب دول البترودولار في منطقة الخليج.
ان استقالة سعد الحريري في هذا التوقيت الحساس، بعدما تم طرد داعش من أغلب الاراضي العراقية والاراضي السورية، حيث لم يعد يسيطر الا على مساحات صغيرة، واشتداد الخناف على جماعة الحوثي في اليمن، وبوادر المصالحة بين حماس وفتح التي تقودها مصر، والترقب الحذر الذي تعرفه القضية الليبية بعدما دخلت الأطراف في نقاش حول مراجعة اتفاق الصخيرات، اربك حسابات الولايات الأمريكية المتحدة، خصوصا في ظل الدور الروسي الفعال في المنطقة وتنسيقه مع ايران في عدد من الملفات السياسية والعسكرية، حيث الوقت مناسب لفتح الجبهة اللبنانية على وقع صراع سياسي الذي قد يتطور الى صراع عسكري وجبهة جديد يصعب من خلالها ضبط المنطقة.
ان الألة الامريكية والصهيونية لا تتوقفان على ابتكار وخلق صراعات طاحنة على اسس مذهبية أو طائيفية لتأجيج الأوضاع وخلط الأوراق وجعلها تقبل جميع الاحتمالات، ليستم الاستنجاد بأمريكا لحل الأزمة وبالتالي تمس بزمام الأمور من حيث أرادت.


جميع الحقوق محفوضة لذى | السياسة الخصوصية | Contact US | إتصل بنا

تطوير : العصامي